الأربعاء، 21 ديسمبر 2016

أول جهة تعلن رسمياً عن تبنيها لاغتيال السفير الروسي بتركيا

أُغتيل منذ يومين السفير الروسي في أنقره “أندريه كارلوف” على يد أحد أفراد الأمن التركي، بعد أن أطلق عليه عدة رصاصات قاتلة أثناء كلمة له في أحد المؤتمرات، وقامت على الفور قوات الأمن التركية بقتل منفذ العملية بعد اشتباكات بالأسلحة النارية

 نتيجة بحث الصور عن أول جهة تعلن رسمياً عن تبنيها لاغتيال السفير الروسي بتركيا

واليوم الأربعاء وبعد يومين على اغتيال السفير الروسي، أعلن جيش فتح الشام التابع لجبهة النصرة عن تبنيه لحادث الاغتيال وتوعد بمزيد من العمليات والانتقام لأهل سوريا وحلب.
وجاء البيان كالتالي “بعد أن تخاذل العالم عن نصرة أهل الإسلام فى بلاد الشام اتجه شبل من أشبال جيش الفتح وبتسهيل ومشاركة من حركة الذئاب الرمادية والحزب الإسلامى التركمنستانى لنصرة أهل الشام بإعدام السفير الروسى فى أنقرة أندريه كالوف وهو مرت التنتاش، هذا بمثابة ثأر أولى للنساء والأطفال والشيوخ فى حلب ولدماء المسلمين فى كل بقاع الأرض، وبهذا نؤكد بأن خروجنا من حلب أو من أى مكان لن يثنينا عن أخذ الثأر لأهلنا، وسنعود بإذن الله فاتحين من دمشق وأنقرة وموسكو وبغداد وكل بقاع أرض الإسلام”.

0 التعليقات:

إرسال تعليق