السبت، 31 ديسمبر 2016

صور سكينة ذهبت للسوق لشراء الطعام لأولادها قطعوا رأسها

اغرب حادث قتل لسيدة حتى الآن أثارت ضجة في جميع دول العالم، سيدة ومعها طفلين ذهبت للسوق قاموا متطرفين بقطع رأسها والسبب في غاية الدهشة والغرابة كما ذكرتها الصحيفة   البريطانية”Independent”  يوم الخميس الماضي

قطعوا رأسها بعد خروج السيدة من بيتها

وأوضحت الصحيفة البريطانية “إندبنتد” إلى أن الحادث حدث في نهاية الأسبوع الماضي وكانت نهاية مأساوية لهذه السيدة تعيسة الحظ وتدعى “سكينة”، وتبلع من العمر 30 عاما، عندما ذهبت إلى السوق بمفردها لشراء ما تحتاجه للبيت لأطفالها من طعام، لأن زوجها كان مسافرا للعمل في إيران.
قطعوا رأسها
قطعوا رأسها

السبب في قطع المتطرفون رقبة السيدة

وقد أوقف متطرفون يحملون السلاح السيدة في السوق، وعندما اكتشفوا أنها خرجت للسوق بدون زوجها قاموا بقطع رقبتها أمام الجميع في السوق، لاعتقادهم بأن تواجد أي امرأة في مكان عام بدون “محرم” زوجها أو ولدها هي بمثابة خيانة زوجية.

منطقة الجريمة البشعة

وقد حدثت هذه الجريمة البشعة في قرية “لاتي”، بولاية “ساربول” وهي واقعة في شمال أفغانستان، وهذه المنطقة النائية تخضع لنفوذ حركة “طالبان”، حيث لا تستطيع الحكومة الرسمية ممارسة سلطاتها في تلك المنطقة التي تقع نواحي هذه القرية.

إغلاق مدارس البنات ومنع السيدات من الخروج

ويذكر أن حركة طالبان أغلقت في السنوات الماضية الكثير من مدارس البنات، وحظرت عمل النساء وخروجها من البيت، كما فرضت عليهن ارتداء النقاب، ومنعت اختلاط النساء مع الرجال إلا مع الأزواج أو الأقارب فقط

0 التعليقات:

إرسال تعليق