الأربعاء، 21 ديسمبر 2016

إيقاف اتفاقيات مصر والسعودية بأمر من الملك سلمان

تستمر العلاقة المصرية السعودية فى التدهور والتوتر المستمر ولكن هذه المرة قرار صريح من الملك سلمان بتدمير العلاقة المصرية السعودية بشكل نهائي وذلك بسبب جزيرتي تيران وصنافير وقرار المحكمة المصرية ببطلان تبعيتهم للسعودية

إيقاف اتفاقيات مصر والسعودية بأمر من الملك سلمان



حيث كشف مصدر مصري عن خبر صادم بالقضاء على العلاقة المصرية السعودية بالرغم من زيارة السفير السعودي بالأمس للأزهر الشريف ، حيث كشف أن غالبية الاتفاقات بين مصر والسعودية قد تمت عرقلتها، أو تأخير حسمها، باستثناء المشروعات المرتبطة بالأزهر التي تم تنفيذ غالبيتها، مشيرًا إلى أن “استقبال شيخ الأزهر للسفير السعودي (أمس) لا يحمل أي أبعاد سياسية، إذ يتم التعامل مع الأزهر كجهة مستقلة بعيدًا عن مؤسسات الدولة المصرية”.
وجاء هذا القرار بعد إيقاف إمدادت شركة أرامكو بالنفط إلى مصر ومن المتوقع أن يتم القضاء على كافة الإتفاقات حيث كان هناك إتفاق مع محمد بن سلمان بعيد عن الحكومة السعودية ولكن سيتم إنهاء هذا الإتفاق ، وبين الاتفاقات الأهم التي تم التوقيع عليها بين البلدين تلك المتعلقة بترسيم الحدود البحرية، ومشروعات الإسكان في سيناء، والطاقة النووية، وتجنب الازدواج الضريبي، فضلا عن 6 مذكرات تفاهم في قطاعات أبرزها الكهرباء، والتجارة، والصناعة، إلى جانب 3 برامج للتعاون.
وتحاول المملكة العربية السعودية الضغط على مصر بكل قوة ولكن من الواضح ان الحكومة المصرية لن تغير وجهة نظرها من ما يحدث فى سوريا واليمن وان الحكومة المصرية ستكون على تواصل مستمر مع جميع الأطراف

0 التعليقات:

إرسال تعليق